مدينة الكتب

4‏/5‏/2011

أعضاء وزوار مدينة الكتب الكِرام ، أهلاً وسهلاً بكم ، نظراً لما رأيناه خلال الفترة السابقة من أعمال النصب والخداع الإلكتروني ، توجب علينا تحذيركم بعرض بعض الطرق والتقنيات التي قد يستخدمها نصابي الشبكة العنكبوتية للإيقاع بكم للحصول علي معلومات حسابك ( صوّركبياناتك إلخ ) وإستخدامها مثلاً في مواقع جنسية أو مواقع زواج المُتعة لخداع أخرين !

في الأونة الأخيرة ، ظهرت خدعة جديدة ممن أدعوهم بأطفال الفيسبوك ألا وهي أعرف مين زار بروفايلك اليوم ، وقد وقع في هذه الخدعة – حسب مسح أجري حديثاً – أكثر من 60.000 شخص ، سأعرض لكم ماذا يحدث من خلال النقاط البسيطة القادمة ..

( أعرف مين زار بروفايلك اليوم ? )



يُرسل لك صديق دعوة علي الحائط الخاص بك بها رابط ( الخدعة ) عند الضغط عليه يُظهر لك إحصائيات مزيفة حول من قام بزيارة بروفايلك اليوم كما هو موضح بالصورة .. بمجرد ضغطك علي الخدعة ، تقوم بنشر ( إعلانات ) لـصفحات موجودة بأسفل كل دعوة .. إذن فقد تم إستغلالك لنشر صفحات لا علاقة لك بها .. افتح بروفايلك وانظر لكل الصفحات التي إشتركت بها وأخبرني كم صفحة قمت بالإشتراك بها فعلاً وبمحض إرادتك ؟!

( إشحن كارت بـ 100 جنيه – فودافون – موبينيل – إتصالات ببلاش ! )

أريد مِنك فقط التفكير ، هل تعتقد أن السماء تُمطر كروت شحن ؟! ، أم أن شركات ضخمة تسمح لك ولملايين غيرك أن يكلفوهم ملايين الجنيهات إن لم يكن مليارات ؟!
شئ غير منطقي إطلاقاً .

تتم هذه الخدعة إما عن طريق صفحات علي الفيسبوك أو عن طريق مدونات بالطرق التالية :

الطريقة الأولي : في أول سطر ، تجد أكثر من ألف قسم بالله العظيم أن الطريقة تعمل وكل الشكر للمهندس ( الفلاني ) الذي اكتشف الخدعة ، ولأن أغلبنا في مصاب بداء حُسن النية الغير مُبرر يقول في نفسه ( هو الراجل هيحلف كذب يعني ! ) برغم أن هناك مثل مصري يقول ( قالوا للحرامي إحلف .. قال جالي الفرج ) .. ثم بعد ذلك تجده يتحدث عن غباء شركة ( موبينيل إتصالات فودافون ) ثم عن تقنية جديدة وثغرة تم إكشافها وهي عبارة عن ( كلام تكنولوجي فارغ ) ثم يكتب لك كود الشحن بشكل رأسي :

4
4
4
*
2
0
*
6
#

أنا لستُ خبيراً بأنظمة الجوال أو بالهواتف المتنقلة ، لكن الأمر لا يتطلب خبيراً ليكتشف أن الأرقام باللون ( الأحمر ) هي رقم هاتف داخل مصر ! .. وبالمناسبة هو رقم لـصديق لي ! ولا يحتاج أيضاً لخبير ليكتشف أن ( 444 ) هو رقم لخدمة عملاء يقصده العميل لتحويل الرصيد في شركة ( موبينيل ) تقريباً ، لكن ربما يكون صعباً أن تكتشف أن الـرقم ( 20 ) هو رصيد بقيمة 20 جنيه ! إذن فمعني الكود الرأسي ( أقر أنا – فلان الفلاني – تحويل رصيد بقيمة ( 20 ) جنيه ـ إلي الرقم الأحمر ) ..

الطريقة الثانية : عن طريق مدونة أو صفحة أيضاً إعتماداً علي تقنية تجدها في الطريقة المُستخدمة في الخدعة القادمة ..



( إتصل بأي مكان في العالم مجاناً من حسابك علي الفيسبوك )



قاتل الله الجهلة والمُعاقين نفسياً ! ، خدعة أخري من أطفال الفيسبوك عبارة عن صفحة لترويج بعض الصفحات والسِلع والتطبيقات التي لا تعلم أنت شيئاً عنها ، دخلت علي الصفحة لأري إذ ما بدأ أطفال الإنترنت بالتخلص من الحفاضات أم لا ، فإذ بي أجد صفحة طويلة عريضة مصممة علي برنامج طفولي لتحرير الصور غالباً ( الرسام ) بأولها ( تكنولوجيا الإتصالات الجديدة من الفيسبوك ) أنت الزائر رقم ( ... ) وتم دمج زر ( call ) داخل الصفحة ثم يأتي بعد ذلك لنتعلم مهارات الإتصال ! وصوّر لتليفونات وما إلي ذلك ، ولمعلوماتك مهارات الإتصال مصطلح يختلفُ تماماً عما يقصده ، ويطلب منك أن تجتاز الخطوة الأولي ألا وهي الضغط علي أكثر من 20 زر لايك – أعجبني
وتقوم أنت مخدوعاً بالضغط علي كُل الأزرار ، لكنك لا تعلم أنك اشتركت في أكثر من 20 صفحة قد يكون أحدها إباحي مثلاً ، أو لا علاقة لك به من الأساس ! قس علي ذلك ( أنا غيرت لون بروفايلي .. أبعت رسايل ببلاش لكل الأرقام .. إلخ )


انشرها لتعم المعرفة
وبالهناء والشفاء

افتح بريدك واكتبه هنا وإضغط
ليصلك كل كتاب جديد بمجرد تنزيله على مدينة الكتب مجاناً ٫ معلومات أكثر عن الخدمة

4 تعليق

Mustafa يقول... @ 4 مايو 2011 11:55 م Reply To This Comment

الف شكر لك على تقديم تلك النصيحة بهذا الاسلوب الرائع وذلك نظرا لانتشار تلك الخدع يطريقة مستفزة
واطلب منك السماح لي بان انقلها لمدونتي مع حفظ الحقوق لك

Anonymous يقول... @ 18 مايو 2011 12:40 ص
Reply To This Comment

شكر

Anonymous يقول... @ 13 أغسطس 2011 5:04 م
Reply To This Comment

شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

Anonymous يقول... @ 24 أغسطس 2011 12:00 ص
Reply To This Comment

شكرا جزيلا

قمنا بوضع هذا الصندوق لتسهيل عملية التواصل بيننا فتكلم حتي آراك !

إرسال تعليق

عداد الكتب

حقوق النشر مسموح بها لمحبي نشر الثقافة والمعرفة غير ملتمسين سوى ذكر المصدر مع الرابط
محتوى الكتاب لا يعبر بالضرورة عن آراء مدينة الكتب .. بل هو وجهة نظر المؤلف يتحملها تحمل مُطلق !

حبايبنا عالفيسبوك

همسة من بواب المدينة | أصدقائي وإخوتي في الكلمة أعضاء وزوار مدينة الكتب الكِرام ، برجاء الإشتراك بالمدونة ( قائمة المتابعون يمين الصفحة ) لضمان إستمرارية تحميل الكتب في حالة إغلاق المدونة مؤقتاً ... شُكراً جزيلاً