مدينة الكتب

8‏/9‏/2010

ناول هذه الموسوعة كل جوانب تاريخ العبرانيين قي العالم القديم، وتواريخ الجماعات اليهودية بامتداد بلدان العالم، وتعداداتها وتوزيعاتها، وسماتها الأساسية، وهياكلها التنظيمية، وعلاقات أفراد الجماعات اليهودية بالمجتمعات والدول التي يوجدون فيها وبالدولة الصهيونية. وتشمل كافة ‬الأحوال الاجتماعية و السياسية و كافة الشؤون الحياتية التي صاحبتهم منذ زمن العبرانيين في العالم القديم حتى العصر الحديث انتهاءاً بدولةإسرائيل. وتركز على أحوال هذه الجماعات في البلدان التي تواجدوا فيها ودراسة الظروف المحيطة بهم، حيث جعلت من هذه الظروف المحيطة المختلفة مرتكزا رئيسا لتفسير أفعالهم و خصوصيتهم و أخلاقهم أكثر من الاعتماد على عقائدهم، ومن أشهر الأمثلة على ذلك أن تحاول بهذا أن تفسر الجرائم و اﻷفعال المشينة اليهودية والعداء و التهم الموجهة من اﻷغيار لليهود في كل زمان ومكان بحيث تجعل اليهود غالبا غير مسؤولين عنها، و هذه النظرة موضوعية وحيادية برأي كاتبها وكثير من أشهر مؤيديه، بينما هي متحيزة كثيرا لليهود برأي البعض الآخر خاصة منتقديه، و مخالفة للواقع و لأوصاف اليهود في القرآن و اﻹنجيل، بل وصف الموسوعة بعض النقاد بأنها تدافع عن اليهود.






مصـدر النـــبذة | الموسوعة الحرة
حــجم المــلف | 27 MB
صيـغة المــلف | PDF
عدد الصفحات |
لـــغة الكـــتاب | اللغة العربية
تحميل الكتـاب | Megaupload
افتح بريدك واكتبه هنا وإضغط
ليصلك كل كتاب جديد بمجرد تنزيله على مدينة الكتب مجاناً ٫ معلومات أكثر عن الخدمة

2 تعليق

Anonymous يقول... @ 23 سبتمبر، 2010 3:06 م
Reply To This Comment

مدينة الكتب حديقة غناء عامرة بالكتب احرص ايها الشباب المثقف على زيارتها

Anonymous يقول... @ 4 فبراير، 2012 10:12 ص
Reply To This Comment

Megaupload مغلق إذا أمكن رفعه على موقع أخر

قمنا بوضع هذا الصندوق لتسهيل عملية التواصل بيننا فتكلم حتي آراك !

إرسال تعليق

عداد الكتب

حقوق النشر مسموح بها لمحبي نشر الثقافة والمعرفة غير ملتمسين سوى ذكر المصدر مع الرابط
محتوى الكتاب لا يعبر بالضرورة عن آراء مدينة الكتب .. بل هو وجهة نظر المؤلف يتحملها تحمل مُطلق !

حبايبنا عالفيسبوك

همسة من بواب المدينة | أصدقائي وإخوتي في الكلمة أعضاء وزوار مدينة الكتب الكِرام ، برجاء الإشتراك بالمدونة ( قائمة المتابعون يمين الصفحة ) لضمان إستمرارية تحميل الكتب في حالة إغلاق المدونة مؤقتاً ... شُكراً جزيلاً